استئصال الزائدة

أهم التفاصيل عن استئصال الزائدة بالمنظار | د. حسام صبحي

يعد استئصال الزائدة بالمنظار؛ وإزالة الكيس الصغير المرتبط ببداية الأمعاء الغليظة عندما يكون لديك نوبة حادة من التهاب الزائدة الدودية واحدة من أكثر جراحات البطن الطارئة شيوعا.

 الزائدة الدودية هي عضو صغير على شكل إصبع يخرج من الجزء الأول من الأمعاء الغليظة. يجب إزالته عندما يصبح متورما وشديد الالتهاب أو مصابا. إذا لم تتم إزالة الزائدة الدودية في ذلك الوقت، فقد تتسبب في انفجارها وتسريب البكتيريا وإصابة بطنك بالكامل بالعدوى، مما قد يهدد حياتك.

أعراض التهاب الزائدة

يمكن أن يكون تشخيص هذه الحالة صعبا إلى حد ما، خاصة عند الأطفال وكبار السن والنساء في سن الإنجاب.

  •  عادة ما يكون العرض الأول هو ألم حول سرة البطن.
  •  قد يكون الألم خفيفا في البداية، ولكن بعد ذلك يصبح حادا وشديدا خلال فترة قصيرة.
  •  وقد ينتقل الألم بعد ذلك إلى أسفل البطن من الناحية اليمنى، وقد تعاني أيضا من الإسهال والحمى والغثيان وانخفاض الشهية.

 في بعض الأحيان، يعتقد الناس أنهم قد يكون لديهم تسمم غذائي. سيقوم طبيبك بإجراء تشخيص بناء على أعراضك. قد تخضع أيضا لفحوصات الدم والأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية. بمجرد أن يتضح أنك مصاب بالتهاب الزائدة الدودية، من المحتمل أن يحدد طبيبك موعدا لجراحة الطوارئ.

متى يكون استئصال الزائدة بالمنظار إلزاميا؟

عادة ما يكون استئصال الزائدة بالمنظار عملية طارئة تتم لمنع المشاكل الصحية الخطيرة التي يمكن أن تحدث إذا تمزقت الزائدة الدودية الملتهبة أو المصابة.

 التمزق هو فتق أو تهتك في الزائدة نفسها يحدث بسبب الالتهاب الشديد الذي يجعل هذا الجزء متورم ومنتفخ. إذا انفتحت الزائدة المصابة، فقد تنتشر العدوى في الأمعاء داخل البطن. ويمكن أن يسبب هذا عدوى مهددة للحياة تسمى التهاب الصفاق، وسيكون من المهم استئصال الزائدة قبل تمزقها.

ماذا يحدث إذا انفجرت الزائدة الدودية؟

إذا تمزقت الزائدة الدودية، فقد يكون لديك قرحة ملتهبة أو خراج بالقرب من مكان تمزقها. سيتم عمل نوع خاص من الأشعة السينية يسمى التصوير المقطعي المحوسب، للمساعدة في العثور على موقع الخراج بدقة. 

قد يقوم طبيبك باستنزاف الخراج قبل الجراحة.  ولتصريف الخراج، سيتم إعطاؤك مخدرا موضعيا لتخدير المنطقة المراد العمل عليها. ثم يقوم الجراح بعمل قطع صغير ووضع أنبوب تصريف من خلال بطنك إلى الخراج.

 سيتم ترك أنبوب التصريف في مكانه لمدة أسبوع إلى أسبوعين أثناء تناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى. عندما تكون العدوى والالتهاب تحت السيطرة، ستتم الجراحة لإزالة ما تبقى من الزائدة الدودية الممزقة.

كيف يتم استئصال الزائدة بالمنظار؟

يعد تنظير البطن حاليا الأسلوب المفضل لفحص آلام أسفل البطن الحادة التي قد تكون ناجمة عن التهاب الزائدة الدودية. إذا كان من الضروري إجراء استئصال الزائدة الدودية، فمن المفيد إجراء ذلك بالمنظار. 

  • تتم العملية تحت التخدير العام حتى يكون المريض نائم تماما دون أن يشعر بأي من خطوات العملية.
  •  في بعض الحالات يمكن اتباع نهج التخدير النصفي الذي يجعل المريض واعيا، ولكن دون أن يشعر بالجزء السفلي من الجسم. يحدد الطبيب بالمشاركة مع المريض نوع التخدير المفضل في هذه الحالة.
  • سيقوم الجراح بعمل 3 شقوق صغيرة للغاية في البطن، ويكون طول الشق الأكبر 10 ملم، وشقين بطول 5 ملم فقط.
  •  يتم إدخال أنبوب في إحدى الشقوق، ونفخ غاز ثاني أكسيد الكربون في البطن ليستطيع الجراح رؤية الزائدة بسهولة أكبر. .
  •  يتم إدخال منظار البطن من خلال فتحة أخرى، ومنظار البطن بمثابة تلسكوب مع ضوء وكاميرا في النهاية حتى يتمكن الجراح من الرؤية داخل البطن.
  • توضع الأدوات الجراحية في الفتحات الصغيرة الأخرى وتستخدم لإزالة الزائدة الدودية.

ثم يتم إزالة الزائدة الدودية المستأصلة من البطن عبر إحدى الشقوق الصغيرة ووضعها في كيس بلاستيكي.

 بعد استئصال الزائدة بالمنظار، يتم إطلاق ثاني أكسيد الكربون من البطن من خلال الشقوق، ثم يتم إغلاق الفتحات بخياطة، أو تغطيتها بضمادة وشرائط معقمة.

الرعاية بعد استئصال الزائدة بالمنظار

نظرا لأن العملية تتم بالمنظار، يجب أن يكون مستوى الانزعاج والألم الذي تشعر به أقل من العملية الجراحية المفتوحة، لكن لا مفر من أنك ستشعر ببعض الانزعاج -على وجه الخصوص- في المنطقة التي كانت فيها الزائدة الدودية على الجانب الأيمن السفلي من البطن.

 ستشعر أيضا ببعض الانزعاج المرتبط بالشقوق الثلاثة الصغيرة والتي تكون واحدة منها أسفل السرة مباشرة والشقان الأصغر المتجاوران.

سيتم حقن مخدر موضعي طويل المفعول في الجروح ولكن بعد بضع ساعات سيزول هذا التأثير. قبل حدوث ذلك، من المهم أن يكون لديك بعض مسكنات الألم ومواصلة استخدامها على أساس منتظم. وفي الغالب سيتم إعادتك إلى المنزل مع بعض مسكنات الألم كما يحددها الطبيب.

العناية بالجروح

كل من الشقوق الثلاثة التي تحدث خلال استئصال الزائدة بالمنظار سيكون لها ضمادة مثبتة فوقها للحفاظ عليها نظيفة. اتركها في مكانها حتى تسقط من تلقاء نفسها. إذا لم تسقط في غضون أسبوع، يمكن إزالتها بأمان في هذه المرحلة.

 من الآمن تماما السماح للضمادة بالابتلال أثناء الاستحمام، وببساطة يمكنك تجفيفها بمنشفة، وهذا ينطبق أيضا على الجرح المكشوف بمجرد إزالة الضمادة. سيكون هناك بعض الغرز الذائبة تحت الجروح التي لا تتطلب إزالة.

النشاط البدني

من المهم جدا الحفاظ على درجة من النشاط البدني بعد العملية فلا تتردد في التنقل في المنزل والذهاب في نزهات قصيرة تبدأ في فترة ما بعد الجراحة مباشرة.

 درجة النشاط البدني المسموح بها هي الحركة التي لا تجعلك تشعر بالتعب والألم إلى حد كبير، بينما الكثير من الحركة سيزيد من مستوى انزعاجك.

 كقاعدة عامة، يجب أن تبطئ إذا أصبحت الجروح أو موقع العملية غير مريح، مع زيادة النشاط تدريجيا كل يوم. وبالتأكيد في غضون أسبوع إلى 10 أيام، يجب أن تكون قادرا على متابعة الأنشطة العادية اليومية، باستثناء رفع الأشياء الثقيلة، حيث يجب تجنب ذلك لمدة 4 أسابيع بعد الجراحة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

استشاري جراحات السمنة والمناظير والأورام مدرس الجراحة العامة بطب عين شمس زميل كلية الجراحين الملكية بلندن

خريطة الموقع

  • الرئيسية
  • عن الدكتور
  • الخدمات
  • علاج السمنة المفرطة
  • المدونة
  • تواصل معنا

تواصل معنا

  • القاهرة: 21 شارع إسماعيل رمزي - ميدان الجامع
  • الفيوم: مستشفى الصفوة التخصصي ومستشفى الحياة
  • 01110540267
  • 01032888259
  • 01110540267
  • [email protected]